منتدى المحامي المتمرن

منتدى المحامي المتمرن

نحو فهم أفضل للنظم القانونية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المرافعة و تقنياتها للذكتور:أشرف محفوظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adraoui
Admin
avatar

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 20/12/2010

مُساهمةموضوع: المرافعة و تقنياتها للذكتور:أشرف محفوظ   الإثنين فبراير 14, 2011 1:35 am

المرافعة و تقنياتها
للذكتور:أشرف محفوظ


يرى كثير من الناس أن المحامي الناجح يملك سحرا من نوع خاص يستطيع أن يسخره لأغراضه عند المرافعة فيستطيع أن يلغي وعي القاضي وإدراكه بحقائق الدعوى المطروحة ويجعله يفكر كما يريده أن يفكر ذلك الساحر.

بالطبع هناك أشياء كثيرة من هذه المقولة في غاية الأهمية بالنسبة للمحامي، ومن الواضح أنني أتكلم عن المحامي الناجح الذي يستطيع أن يطور قدراته وملكاته الفكرية واللغوية والعصبية وقدراته الاتصالية أثناء المرافعة ليتمكن من الوصول إلى ما يريده ويسعى إليه.

فالعملية ليست سحرا وليس المحامي بساحر ولكنها عملية القدرة على فهم ديناميكية عملية المرافعة واستيعاب كافة العناصر والمجالات التي تؤثر فيها بصورة جيدة.
فهناك محامون ناجحون يمتلكون أجزاء من هذه المعرفة وهناك آخرون لا يملكون هذه المعرفة، وهذا هو الفارق المميز بين هذا وذاك، هو فارق في القدرات المعرفية والتي قد يطلق عليها الناس أحيانا مسمى "الخبرة"، أو "التجارب"، وفارق في استخدام القدرات البشرية في الاتصال وفهم الآخرين.

ومن يمتلك هذه المعرفة ينجح حتى وإن كان غير مدرك لهذه الحقيقة، ومن لا يمتلك هذه المعرفة يفشل بدون شك وإن نجح كان ذلك بالمصادفة أحيانا، فمعرفة هذه الحقيقة - أن النجاح مبني على المعرفة والعلم والجهد وسعي المحامي لامتلاك هذه المعرفة وهذا العلم وتأصيل هذه الأفكار والطرق والعمل على استخدامها - هو الذي يدفع المحامي إلى النجاح والتقدم في عمله .

والقول بوجود نماذج ناجحة في الماضي القريب أو البعيد تحققت وحققت نجاحات عدة في عالم المحاماة بدون معرفة وإلمام بتقنيات وديناميكيات المرافعة - وإن كان هذا الكلام حقيقي - فإنه قد تحقق مصادفة، كما أنه تحقق دون دراسة ودون تأصيل علمي، لذلك كانت هذه النجاحات محفوفة بالمخاطر والانتكاسات، لأنها كانت تعتمد على الخبرة أو الشهرة، دون الارتكاز على العلم والمعرفة اللذان هم الأبقى والأنجح بدون شك.

لتقنيات الحديثة في فن المرافعة

من يملك التأثير في الآخرين يملك مفاتيح النجاح

يعتقد بعض المحامين أن المحامي ظاهرة صوتية فقط، وهذا اعتقاد خاطئ، لأن مهارات المحامي هي التي تؤهله للنجاح في عمله وتلك المهارات متنوعة ومتعدد والصوت هو أحد تلك المهارات.

فإذا حاولنا أولا أن نقول معنى كلمة المهارة هي القدرة على القيام بعمل معين بطريقة جيدة.

فصانع الفطير لديه مهارة في صناعته وصانع الذهب لديه المهارة، والكاتب لديه تلك المهارة وغيره من الأعمال لكل منهم مهارته، وبقدر إتقان تلك المهارة بقدر ما كان هذا الشخص ناجحا في عمله.

وبالإضافة إلى المهارات المباشرة التي سوف نتحدث عنها في مجال فن المرافعة والتي تتلخص في تلك الأعمال والأنشطة التي يقوم بها المحامي قبل المرافعة وتلك التي يقوم بها أثناء المرافعة هناك عدة تقنيات حديث في مجال فن المرافعة سوف نتعرض لها أيضا وهذه التقنيات هي:

1 - مهارات التنشيط والتيسير: وهي مهارة الحديث، مهارة الإنصات، مهارة طرح الأسئلة، وهذه المهارات الثلاثة يطلق عليها مسمى مهارات التنشيط أي تلك التي تنشط الشخص السامع ويجعله يتفاعل معك ويشاركك الرأي والفكر بموضوعية.

2 – مهارات الاتصال: ومهارة الاتصال لها الكثير من الجوانب التي ينبغي على المحامي إدراكها والإلمام بها، والاتصال هو علم من العلوم الإنسانية وله أصوله وأنواعه ومناهجه والتي سوف نتكلم عنها بالتفصيل في المكان المخصص لها في هذا المؤلف.

3 – علم البرمجة اللغوية العصبية: وهو علم يدرس كيفية التفوق الإنساني ويساعدك على أن تفهم نفسك وأن تفهم الآخرين.

4 – علم النفس: وهو من أهم العلوم المتصلة بمجال عمل المحامي أثناء المرافعة.

5 – فن التمثيل: فالتمثيل والمرافعة يجمعهما عدة جوانب مشتركة.

6 – علم الفراسة أو لغة الجسد: وهذا العلم يساعدك في كيفية التعرف على انطباعات الآخرين دون أن يعبوا عنها بالكلام، كما يساعد في توصيل معلومات وأفكار من المحامي دون أن يفصح عنها باللسان أو بالإضافة على ما أفصح عنه باللسان.

علوم كثيرة ومعارف لا حصر لها يمكن للمحامي الاستفادة منها من أجل تطوير المرافعة ومن أجل امتلاك أسباب النجاح.



بقلم الدكتور:
أشرف محفوظ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://avocats.forummaroc.net
adraoui
Admin
avatar

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 20/12/2010

مُساهمةموضوع: أهم المبادئ التي لا غنى عنها في إعداد المرافعة    الإثنين فبراير 14, 2011 2:01 am

أهم المبادئ التي لا غنى عنها في إعداد المرافعة



- دور المحامي قبل المرافعة .

1 – دراسة المستندات .

2 – مناقشة الموكـل .

3 – إعداد المرافعـة .

4 – نصائح قبل إعداد المرافعة .

5 – تدوين بعض النقاط .

6 – خطة الدفاع .


أولاً : دراسة المستندات :

* قراءة المستندات .

* استخلاص الحجج .

* بحث الاعتراضات التي تثار بشأنها .

* كتابة المستندات والإيضاحات التي يجب طلبها من الموكل .

* تدوين الملاحظات أول بأول .


ثانياً : مناقشة الموكل



ثالثاً : إعداد المرافعة :


* الإلمام بموضوع الدعوى.

* تحديد موضوع الدعوى.

* النقطة الهامة في الدفاع.

* النقطة التي يمكن يدخل من ثغرتها الخصم.


رابعاً : على المحامي الابتعاد عن:

1 – الإشارة إلى المطولات والمراجع التي قد تطيح بانتباه القاضي.

2 – التحلل من الحيل المكشوفة.

خامســـاً :

* إعداد الدفوع وصياغتها الصياغة القانونية السليمة .

* عناصر التذكرة في الدعوى.

* التيسير على القاضي وإرشاده في البحث عند المداولة.


سادسا :

* إبراز خطة الدفاع .

* الخطط البديلة.

مواصفات المرافعة الجيدة :

1 – الوضــــوح .

2 – الإعداد الجيد (التنظيم – الترابط)

3 – الروح أو الحيوية .

4 – الإيجــــاز .

أركان المرافعة (فن المرافعة) :

1– المقدمة أو سرد الوقائع .

2 – المناقشــة .

3 – خاتمة المرافعة .

أسباب الخلاف فى تصوير واقعة النزاع

1 – عدم تقدير بعض المتقاضين للظروف حق قدرتها .

2 – سوء نية بعض أطراف الخصومة ومحاولة طمس الوقائع .

3 – شهود الزور .

4 – فساد بعض الخبراء .


المناقشــــة


أولاً : الرد على دفاع الخصم .

ثانياً : مناقشة أقوال الشهود .

ثالثاً : مناقشة تقارير الخبراء .

رابعاً : استخلاص الأدلة من الوقائع ثم المستندات ثم القانون .

خامساً : تقديم التصور الصحيح للوقائع وبيان أدلة هذا التصور .


عند التعرض لأقوال شاهد :

* تلاوة أسم الشاهد .

* تاريخ الإدلاء بالشهادة .

* عرض خافية عن الشاهد وعلاقته بأطراف الدعوى .

* عرض مضمون شهادته .


أقوال الشهود (تفنيد أقوال الشهود)


1 – إقامة الدليل على وجود تعارض فى أقوال الشهود .

2 – إبراز التعارض بين أقوال الشاهد الواحد أو شهادتين لشاهد واحد .

3 – تجريح شهادة الشاهد بحقده على من يشهد ضده .

4 – إبراز التعارض بين أقوال الشاهد وأقوال الخصم نفسه .

5 – إقامة الدليل على تعارض الشاهد مع الوقائع المستمدة من التحقيقات والمستندات .


في مناقشة تقرير الخبير :

1 – بيان مهمة الخبير دون تلاوتها .

2 – بيان ما يتصل بموضوع المناقشة في أقوال الخصوم .

3 – تخليص أعمال الخبير .

4 – عرض رأى الخبير والنتيجة التي انتهي إليها .

5 – استعراض الأسئلة التي يطلب المحامي الإجابة عليها .


مناقشة المستندات :

1 – تفسير المستندات من جماع البنود أو عن طريق تفسير أحد بنوده من خلال بند آخر فيه .

2 – مناقشة العقد من خلال المراسلات السابقة أو اللاحقة أو المعاصرة .

3 – البحث عن نية المتعاقدين .


النقاش القانوني :

1 – استخلاص النقطة القانونية الصحيحة التي تنطبق على واقعة النزاع .

2 – ذكر نص القانون الواجب التطبيق وتفسيره كلما أمكن ذلك .

3 – ذكر خلاصة أحكام القضاء التي يستند عليها وتنطبق على واقعة النزاع .

4 – الرجوع إلى أقوال الفقهاء إن أمكن ذلك .


خاتمة المرافعة :

1 – تلخيص سريع للنقاط الهامة فى الدعوى .

2 – إبراز الأدلة الحاسمة .

3 – توجيه نظر المحكمة إلى المهمة الدقيقة الملقاة على عاتقهم .

4 – الطلبــــات .


نصائح أثناء المرافعة

* الهدوء والالتزام . * السهـولة .

* الدقـــــة . * الإشباع .

* الثقـــة . * البساطة .

* المظهـر . *اللغة العادية .

* الإقنــاع .

** المحامى ليس معلما للقاضي .

** عدم التحدث عن النفس كثيراً .

** ألا يأخذ موقف العداء من خصمه .

· الإلمام بموضوع الدعوى وجوانبها المختلفة .

· متابعة كل ما يدور من مناقشات أثناء المحاكمة .

· التدخل بحرص أثناء الاستجواب أو سماع الشهود .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://avocats.forummaroc.net
 
المرافعة و تقنياتها للذكتور:أشرف محفوظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحامي المتمرن :: المنتدى القانوني :: ندوات التمرين :: محاضرات التمرين برسم سنة 2011-
انتقل الى: